تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

كتاب الحركة الوطنية بمعسكر 1930-1954

كتاب  "الحركة الوطنية بمعسكر 1930-1954" من تأليف الدكتور جاكر لحسن المدير السابق لمعهد التاريخ بجامعة مصطفى اسطمبولي لمعسكر. 

ويتناول الكتاب في 440 صفحة وعبر خمسة فصول الوضع العام بمدينة معسكر من سنة 1841 تاريخ استعمارها بشكل كامل من قبل الفرنسيين إلى 1930 بإبراز الأوضاع السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية بينما خصص الفصل الثاني لموضوع "النهضة وإعادة تشكيل التيارات الوطنية بين 1930 و1939".

وتطرقت الفصول الأخرى إلى تطور الحركة الوطنية بمدينة معسكر خلال الحرب العالمية الثانية والتطور النوعي للحركة الوطنية بين سنتي 1946 و1949 وكذا الأزمة التي عاشتها الحركة الوطنية بين 1950 و1954 قبل اندلاع الثورة التحريرية.

ويقول الأستاذ جاكر لحسن أن اختياره لموضوع تاريخ الحركة الوطنية بمدينة معسكر كرسالة دكتوراه ثم موضوعا لكتاب متخصص راجع إلى أن "أغلب الدراسات المونوغرافية حول مدينة معسكر خلال الاستعمار الفرنسي تكاد تقتصر على فترة مقاومة الأمير عبد القادر الذي اتخذ من المدينة عاصمة للدولة الجزائرية في عهده".

وأضاف المؤلف أن "الحركة الوطنية لعبت دورا كبيرا بمدينة معسكر ما بين 1930 و1954 واستطاعت أن تساهم في نمو الوعي الوطني وتطور الشعور القومي في وسط السكان" مشيرا الى أن المدينة عرفت نشاطا سياسيا واجتماعيا كبيرا خلال تلك الفترة شارك فيه عدد كبير من أبنائها المنخرطين في الأحزاب التي أنشأتها الحركة الوطنية وفي جمعية العلماء المسلمين الجزائريين مما كان له دور كبير في التحضير المادي والمعنوي لثورة أول نوفمبر 1954 بالمنطقة.

الولاية