تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

زلزال الجزائر و بومرداس

الصورة
زلزال الجزائر و بومرداس

خلّف الزلزال القوي الذي ضرب في 21 ماي 2003 على الساعة 19 سا 44 د الجزائر و العديد من المدن الساحلية على طول 100 كلم، أكثر من 2278 ضحية و 11450 جريحا و 44000 عائلة بدون مأوى و خسائر تقدر ب 5 مليار دولار. و مس الزلزال مجموعة سكانية تقدر ب 250000 نسمة و ألحق أضرارا بأكثر من 208000 مسكن منها 17000 أصبحت غير صالحة ، بالإضافة إلى تضرر 6000 منشأة عمومية أو تهدمها.

و هي أثقل حصيلة سجلتها ولايتا  الجزائر و بومرداس. بلغت قوة الهزة 6.8 على سلم ريشتر و تم الشعور بها إلى غاية إسبانيا و جزر البليار.

 و حدد مركزها في البحر على بعد 7 كلم شمال زموري ( بومرداس)، و على عمق 10 كلم. و تم تسجيل أكثر من ألف هزة ارتدادية في الأسبوع الأول الذي أعقب الهزة الأولى منها هزتان ارتداديتان قويتان في 27 و 29 من شهر ماي إذ وصلت قوتهما إلى 5.8. كما أنه سجلت بعد مرور ثمانية أشهر في 10 جانفي 2004 هزة ارتدادية عنيفة بقوة 5.8 على بعد 25 كلم من زموري أدت إلى جرح 300 بجروح خفيفة.

و يعد هذا الزلزال الأعنف في الجزائر منذ 1980 و أقوى هزة في الجزائر العاصمة منذ 3 فيفري 1716. و في المساء الذي حدث فيه الزلزال، انجذب البحر فجأة ب 300 متر عن شاطئ زموري لكونه الساحل الأقرب من مركز الهزة.

 و عاد بعد 20 دقيقة و لم يجد مستواه الطبيعي إلاّ بعد مرور شهر. و هو ظاهرة طبيعية تختلف حولها التفسيرات. فإذا كان الكثير يعتقد بأنه إنذار إلهي ذهب آخرون إلى التبشير.