تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

رواية حفل موسيقي بشرشال

الصورة
رواية حفل موسيقي بشرشال

رواية حفل موسيقي بشرشال من تأليف نورة صاري، صدرت سنة 2015.

 تروي نورة صاري في روايتها الأولى التي تقع في 366 صفحة والمنشورة بالجزائر

العاصمة تاريخ شرشال التي تضم منازل في بيئة ملونة وغنية تطبعها ثقافة وفن في العيش كان موجودا قبل الاستعمار الفرنسي حيث يشكل فن الطهي والموسيقى العربية الأندلسية ركائزها".

و يشمل كتاب هذه الروائية التي أمضت حياتها المهنية كأستاذة للغة الفرنسية بعدة ثانويات في الجزائر العاصمة 88 قصة حيث قدمت نظرتها كطفلة على مدينة مسقط رأسها وعاداتها وتقاليدها وأسرتها والشخصيات التي صنعت تاريخ هذه المدينة المفعمة بعبق الذاكرة والتاريخ.

ويروي هذا الكتاب أيضا قصة والدها الذي زاول تعليمه بالمدرسة القديمة وتتلمذ على يد الشيخ أحمد بن زكري ويتناول السهرات الموسيقية للشيخ محفوظ التي كان ينظمها والدها وكذا قصة الجيران والحياة بشكل عام في مدينة شرشال.

وأشارت الروائية إلى أن هذا الكتاب يضم مجموعة من الأخبار عن شرشال التي عايشتها أو عرفتها في عام 1952 و عمرها آنذاك سبع سنوات.

وتذكر نورة صاري من خلال هذه السيرة الذاتية بالتقاليد الخاصة بالاحتفال بالمولد النبوي بمدينة شرشال والأعياد الدينية مثل عيدي الفطر والأضحى والأناشيد التي ترافق بعض الطقوس منها الزواج وبعض الأغاني التي تؤديها الفتيات.

ويعتبر "حفل موسيقي في شرشال" أيضا وسيلة للحفاظ على التراث اللامادي لهذه المنطقة من البلاد والذي بذلت المؤلفة جهودا كبيرة لجمعه ونشره.