تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مسرحية الجنود الصغار

مسرحية الجنود الصغار هي عبارة عن قصة صداقة كبيرة مع حرب التحرير الجزائرية

هذه المسرحية لجمعية أشبال عين البنيان (الجزائر العاصمة) و التي جمعت سبعة ممثلين صغار تتراوح أعمارهم من 8 إلى 17 سنة.

و تبدأ المسرحية التي كتبتها سمية بن عبد ربه و أخرجها عباس محمد إسلام بتقديم شخصية رابح وهو مجاهد سابق في جيش التحرير الوطني وهو يروي بطولاته في جبال الأوراس لأحفاده عشية إحياء خمسينية الاستقلال.

و لجعل القصة أكثر حيوية حدد الجد رابح موعدا لساعد رفيق دربه في جبال الأوراس خلال حرب التحرير لكنه للأسف لم يتمكن من الذهاب بسبب المرض.

فيلم أبواب الشمس

أبواب الشمس هو فليم للمخرج الفرنسي جان مارك مينيو مستوحى من  أحلك فترات نهاية الاستعمار الفرنسي بالجزائر و أفلام الإثارة الأمريكية.

مسرحية حجرة الصبر

مسرحية حجرة الصبر من تأليف مراد سنوسي.

تروي مسرحية حجرة الصبر المقتبسة من رواية للأفغاني عتيق إبراهيمي اعترافات امرأة تتكفل بزوجها الذي يحتضر.

ويتقمص دور هذه المرأة وهي الشخصية الرئيسية في المسرحية الممثلة الجزائرية عديلة بن ديمراد التي حازت على جوائز دولية عن أدوارها في المسرح والسينما على غرار فيلم" التائب" لمرزاق علواش.

مسرحية قصة فنان

مسرحية قصة فنان لتعاونية مسرح سيرتا ليسر ببومرداس، من إخراج محمد دلسي، أنتجت سنة 2015.

تعالج هذه المسرحية قصة فنان يقدم عروض مسرح العرائس "القراقوز" في ساحة المدينة غير أن جاره التاجر يعترض ويحاول طرده من مكان العرض طمعا في الاستيلاء عليه.

مسرحية تاريخ بلادي

مسرحية تاريخ بلادي من أداء الجمعية الثقافية ولد عبد الرحمان كاكي، من إخراج عبد الله بصغير.

تبرز هذه المسرحية بتقديم جديد للمسرحية الشهيرة "132 سنة" للكاتب المسرحي الراحل ولد عبد الرحمان كاكي كفاح الشعب الجزائري ضد المستعمر الفرنسي على مدار 132 سنة وتضحياته عبر مختلف المحطات التاريخية إلى غاية إسترجاع السيادة الوطنية.

ويجسد أدوار هذا العمل الذي يمتد على مدار ساعة من الزمن مجموعة من الفنانين الشباب أمثال محمد تكيرات ومجدد مسلم وبن طاطا بلقاسم وبوجمعة عبد الرحمان وغيرهم.

مسرحية مونالويزا

 مسرحية مونالويزا من إنتاج مسرح باتنة الجهوي، في سنة 2015،  ومن إخراج تونس آيت علي،

تحكي مسرحية مونالويزا ببساطة قصة حب رجل فنان لشخصية افتراضية عشقها و ملكت كيانه رغم وجود امرأة حقيقية (من لحم ودم) في حياته و إلى جانبه تحبه لكن دون أن يشعر بها  مما يخلق جوا مكهربا مشحونا بالغيرة النسوية في قالب كوميدي تراجيدي أو ما يصطلح عليه في عالم أب الفنون ب"الكوميديا السوداء."

مسرحية الحطاب

 مسرحية الحطاب من إنتاج المسرح الجهوي لولاية باتنة، من إخراج سمير أوجيت و اقتباس صالح بوبير عن نص طبيب رغما عنه للكاتب المسرحي الفرنسي الشهير موليير. تم إنتاجها في سنة 2015.

وتروي المسرحية في جو فكاهي عبر 3 فصول قصة زوج عنيف وزوجة جاهلة وفتاة بائسة وعاشق ضائع وأب تائه بين حبه للمال وسعادة عائلته تجمعهم الأقدار في مواقف متقاربة وهم كل واحد منهم إيجاد مخرج لوضعيته على حساب الآخرين .

و تجمع مسرحية "الحطاب" أغلب الممثلين المحترفين لمسرح باتنة

 

كتاب تأكيد الهوية في الجزائر قديما وفي القرون الوسطى، معارك ومقاومة

شكلت الهوية الجزائرية والمطالبة بها عبرالتاريخ موضوع كتاب جماعي ضم مقالات علمية لأثاريين، وحمل الكتاب عنوان "تأكيد الهوية في الجزائر قديما وفي القرون الوسطى ،معارك ومقاومة".

ويجمع الكتاب الصادرعن المركزالوطني للبحث في الآثار (Cnra) ثمان مساهمات تسلط الضوء على مراحل التأكيد الهوياتي عبرعديد المقاومات الثقافية والعسكرية والسياسية، بالإضافة إلى تكريم خاص لرائدة علم الآثارالجزائري قديرة فاطمة خضرة التي رحلت سنة 2012.

مسرحية جاد والسيف السحري

تحملت مسرحية جاد والسيف السحري الموجهة للأطفال رسالة مفادها أن الطمع هو من أسباب تعاسة الإنسان وشقائه وصراعه مع الآخرين.

مسرحية الدمية والملك

مسرحية الدمية والملك للمسرح الجهوي للعلمة موجهة للأطفال

تتناول هذه المسرحية التي أخرجها عيسى مولفرعة عن نص للطاهر شنان في قالب فكاهي الصراع بين الخير والشر من خلال الصراع بين الملك (نعمان) ظالم ومتعجرف يبطش بشعبه و يحارب جيرانه للحفاظ على مملكته و محاولة  ابنته الوحيدة "سرور" الوقوف في وجهه  والعمل على نشر السلم  لكنها تصاب بالكآبة .

Subscribe to ثقافة