تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

هزيمة دوق بوفورت سنة 1664 بجيجل

وقعت هزيمة  الدوق بوفورت الذي كلف في 1664، حيث تم تكليف الدوق  بمهمة عسكرية من أجل احتلال مدينة جيجل.

و تعرضت جيجل في 1664 إلى هجوم كبير قاده الملك لويس الرابع عشر الذي قام بضغط من أحد وزرائه و هو جون بابتيست كولبير (1619-1683) بإصدار أمر بإرسال طاقم عسكري بقيادة أميرال فرنسا فرانسوا فاندوم الذي يطلق عليه دوق بوفورت ابن عم الملك من أجل احتلال هذه المدينة.

بابا مرزوق

في 17 يوليو 1830 تم الاستيلاء على الأسطورة بابا مرزوق المدفع بطول 7 أمتار الذي كان يحمي الجزائر من الغزاة كغنيمة حرب ليتم عرضه سنة 1833 بساحة الترسانة العسكرية لبراست (فرنسا).

في القرن ال15 كانت الجزائر قلعة منيعة محمية بحصن عتيد أطلق عليها سكانها اسم "المحروسة" وبقيت على هذه الحال مئات السنين بالرغم من الحملات والهجمات التي شنها شارل الخامس أو الفرنسيون فقد بقت شامخة تحتضن سكانها في كنف السلم والأمان إلى غاية سقوط إيالة الجزائر عام 1830 وبداية الاستعمار الفرنسي في الجزائر.

الحرب الجزائرية الأمريكية

في 17 جوان 1815 تحطمت سفينة الرايس حميدو  أشهر قرصان في زمنه على يد أرمادا بحرية أمريكية هامة مؤذنة بسقوط صورة مدينة الجزائر و ايالة الجزائر العاصمة المنيعة التيسرعان ما وقعت بين براثن الاستعمار الفرنسي.

و قد لقي الرايس حميدو حتفه خلال هذه المعركة بعد أن شارك لمدة سبع سنوات (1808-1815) في الحملات التي شنتها ايالة الجزائر ضد السفن التجارية بحوض المتوسط و الأطلسي.

و قد تم استهداف السفن الأمريكية لأنها كانت محرومة  منذ الإعلان عن استقلال الولايات المتحدة في 1783  من حماية الأسطول البريطاني التابع للبحرية الملكية.

Subscribe to الحقبة العثمانية