تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إنتفاضة أولاد طعبة

الصورة
إنتفاضة أولاد طعبة

وقعت إنتفاضة أولاد طعبة  بمنطقة المقيد ببلدية دلدول بولاية الجلفة ما بين 1852 و 1854.

دور قبيلة " أولاد طعبة" كان ظاهرا في المقاومة الشعبية فقد ساندت الأمير عبد القادر وآوته في منطقة " زكار" مما جعلها تتعرض للهدم مرتين على يد جنرالات فرنسا.

كما كانت مشاركة هذه القبيلة قوية في الدفاع عن الأغواط التي سقطت في 4 ديسمبر 1852 ولم تخضع القبيلة بعد سقوط الأغواط مما جعل الجنرال الفرنسى "يوسف" يكلف حاكم بوسعادة الذي يدعى " بان" الذي شارك في احتلال الأغواط إلى التوجه في طريق عودته إلى مضارب قبيلة "أولاد طعبة" في منطقة "كربطيط".

وكان فيلق الكولونيل " بان " يتكون من 650 جندي منهم الفرسان والقناصة وممن هم في سلاح المدفعية وفي يوم 13 ديسمبر 1852 فاجأت قوات الإحتلال القبيلة ودخل مقاتلوا "أولا طعبة " في معركة غير متكافئة إستعملت فيها فرنسا كل أنواع الأسلحة وأستمر القتال يومين كاملين فقدت فيها القبيلة الكثير من الشهداء حيث فقد من بطن واحدة --عائلة واحدة- - أكثر من 80 مقاتلا في عداد الشهداء.

وفي هذه المعركة صادرت فرنسا كل مواشي ومصادر القبيلة ورغم ذلك إستمرت المقاومة لما بعد 1854 ونالت بذالك هذه القبيلة شرف النضال والإستشهاد في سبيل الوطن.

 

الولاية